آمال بوقعيقيص

ليبيا

رئيسة هيئة دعم مشاركة المرأة في اتخاذ القرار، وعضوة في منظمة "محامون من أجل العدالة"، وعملت على إدخال تعديلات على قوانين الأحوال الشخصية، خاصّة تلك المتعلّقة بحقّ طلب الخلع عندما يُقْدم الرّجل على الزّواج من امرأة ثانية.

شاركت الأيام الأولى للثورة في 17 فبراير2011، وشكلت بنهاية شهر يونيو 2012 مع 24 سيدة أخرى" جمعية لمساندة المرأة في صنع القرار" وقد بلغت عضوات هذه الجمعية حوالي 200 عضوة، وكانت أهداف المجموعة فتح حوار حول دور النساء في المجتمع الليبي بخلفياته كافة.