ليلى نفاع

الأردن

ناشطة سياسية ونسوية منذ عام 1970، وتشغل منصب مديرة البرامج في جمعية النساء العربيات بعمّان، وكانت عضوة في الحزب الشيوعي الأردني سابقاً، وعملت بمؤسسات المجتمع المدني بالأردن منذ عام 2000 لتنفيذ برامج التمكين السياسي للنساء بشكل عام وللنساء الريفيات بشكل خاص.

سعت نفاع من خلال الانخراط في جهود جمعية النساء العربيات لتثبيت الحقوق المتساوية للنساء أسعى لتطبيق مشروع إصلاحي يتناول الدستور الأردني لتغيير المادة السادسة بحيث تنص على عدم التمييز حسب "الجنس"، حيث يفتقد الدستور الأردني إلى ذلك مما يعقد حل العديد من قضايا النساء، والمطالبة بإدخال مادة خاصة بالمساواة وتكافؤ الفرص أسوة بالدساتير العربية الجديدة. والسعي لاستكمال المواءمة ما بين بنود المواثيق الدولية المصادق عليها و بنود التشريعات الوطنية إلى جانب رفع التحفظات عن "اتفاقية القضاء على جميع أشكال التمييز ضد المرأة – سداو".
كما تسعى لتثبيت النهج الديمقراطي عبر تغيير قانون الانتخاب لصالح الأحزاب السياسية وزيادة الكوتا النسائية والاستناد على مبادىء حقوق الإنسان في جميع شؤون الدولة، بما في ذلك حماية النساء وتوفير خدمات الوقاية في زمن الحروب والنزاعات المسلحة واللجوء وعند الولوج للفضاء العام للمشاركة السياسية والاقتصادية والاجتماعية والثقافية.