جوزفين زغيب

لبنان

د. جوزفين زغيب ترشحت للإنتخابات البرلمانية اللبنانية التي لم تجرى في 2013/2014 كناشطة اجتماعية في حملة استعادة البرلمان، وفي انتخابات عام 2018 كقوة مدنية ضمن حركة مواطنون مواطنات في دولة على لوائح في كل الوطن " كلنا وطني".

عضوة مجلس بلدية كفردبيان منذ عام 2010 وتجددت الثقة في 2016 لغاية 2022، بصفتها قائدة نسائية محلية قامت بتطوير وتنفيذ برامج بيئية وسياحة ريفية وأطلقت مشروع تنمية للمرأة وهو المكتب النسائي الإنمائي - النموذجي الأول في بلدتها. والتي نشرت فكرته إلى 12 مكتبًا في جميع أنحاء لبنان.

تعد زغيب إمرأة مناضلة ريادية اجتماعية شابة. بعد رحلة مدتها سنتان قامت بها بجولة حول العالم ل 45 دولة بين أفريقيا وأوروبا وأسيا وأميركا من أجل نشر رسالة سلام لتقبل اختلافات الآخر، ونشر الانسانية.

أسست في عام 2004 جمعية بيتي وأوبيرج بيتي، وهي جمعيات شبابية تنموية لديها بيت للشباب من أجل تنمية المجتمع المحلي تقوم بأنشطة عدة في مجال التنمية الاجتماعية والسياحة الريفية.

كما عملت كمدربة معتمدة في التواصل والقيادة والمساءلة الاجتماعية ومكافحة الفساد والمواطنة، زغيب هي الأمين العام لاتحاد بيوت الشباب اللبناني منذ عام 2009 ، ونائبة رئيس شبكة المساءلة الاجتماعية في العالم العربي، وهي شبكة من النشطاء من سبع دول في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا.

عضوة مجلس إدارة في الحركة البيئية اللبنانية لأكثر من 60 منظمة غير حكومية لحماية البيئة اللبنانية، وعضوة مجلس إدارة في منظمة خريجي مبادرة الشراكة الشرق أوسطية في لبنان.

حصلت على شهادة البكالوريوس في العلاج الفيزيائي من جامعة سيدة لبنان، وماجستير في القيادة و الإدارة من غرف التجارة والصناعة والزراعة في بيروت، و دبلوم في البلديات "الإدارة والمالية" من الجامعة اللبنانية الأمريكية حاصلة على دكتوراه في التنمية المحلية (الحوكمة الرشيدة) من جامعة برمنغهام في المملكة المتحدة.

كما إختيرت زغيب للمشاركة في برنامج التعليم للمختصين للسياحة والتنمية وإشراك المجتمع في الولايات الأمريكية المتحدة في سنة 2014 كما إختيرت افضل نساء العالم ممثلة المرأة في الشرق الاوسط والدول العربية في القمة العالمية النسوية 2018
بالإضافة الى العديد من المؤتمرات العالمية، أنها مستشارة دولية ومدربة في مواضيع سياسية و إجتماعية والحوكمة الرشيدة والتخطيط الاستراتيجي.