سهام بهلول محمد عثمان

مصر

عضوة موسسة بحزب الدستور بمحافظة أسوان، مديرة مشروعات بموسسة جنوبية حرة، عضوة بالاتحاد النوبي العام.

بدأ نشاط سهام في المجال العام مبكرا في 2008 كأمينة لجنة الأسر باتحاد طلاب كلية تربية بجامعة جنوب الوادي، واستمر نشاطها بالانخراط في بعض المبادرات الخدمية والمجتمعية خلال عامي 2009 و2010. مع اندلاع ثورة يناير، شاركت سهام في العديد من الفعاليات السياسية والاحتجاجية بأسوان وأصبحت عضوة بائتلاف الثورة بأسوان في 2011. بدأت سهام في التطوع في الاتحاد النوبي العام في يونيو 2011 منذ بدايات تأسيسه وكان لها دور بارز في المشاركة في الفعاليات والاجتماعات الخاصة بالاتحاد. نتيجة لعملها الدؤوب ونشاطها المتعلق بالقضية النوبية تم انتخاب سهام كنائب ثان لرئيس الاتحاد النوبي في 2012، وتعد أول امرأة يتم انتخابها كنائب رئيس للاتحاد والوحيدة حتى اليوم، وهي حاليا مسئولة لجنة التخطيط والمتابعة بالاتحاد وعضوة مجلس إدارته.

إلى جانب نشاطها البارز في الحراك النوبي، شاركت سهام عدد من زميلاتها في أسوان في تأسيس مبادرة جنوبية حرة وهي مجموعة نسوية تعمل على مناهضة التمييز ضد النساء والعمل على تمكينهن وإدماجهن في المجتمع الجنوبي، وتم إشهارها رسميا كمؤسسة عام 2015 بإسم مؤسسة جنوبية حرة للتنمية.

أعلنت سهام عن ترشحها على منصب الرئيس في الانتخابات الحالية للاتحاد النوبي العام. وكان الاتحاد قد نشر توصية على صفحته بعدم ترشح النساء على منصب الرئيس وتم التراجع عن القرار في الجمعية العمومية المجتمعة يوم 24 أبريل 2017 بعد ضغط واسع من بعض قبل العديد من الناشطات النوبيات المنخرطات في الاتحاد. تقول سهام عن انخراطها في الدفاع عن الحقوق النوبية: "القضية النوبية قضية حق ومواطنة وحفاظ على الهوية، وبشارك فيها لإيماني بضرورة رجوع الحق لأصحابه ولتشجيع غيري من النوبيين والنوبيات ليكونوا مواطنين فاعلين في المجتمع".